من طرائف أشعب - الشيخ سعيد الكملي

عـبـد الـغـفـور 5 years ago 5 minutes, 31 seconds
255,676 views

0 Likes   0 Dislikes

Supported youtube embed functions and settings.

أشعب الطمّاع هو أشعب بن جبير المدني ، يعرف بابن أم حميدة ومن يضرب بطمعه المثل .

قال الأصمعي : عبث به صبيان ، فقال : ويحكم ، اذهبوا ، سالم يفرق تمرا ، فعدوا ، فعدا معهم ، وقال : لعله حق .

وعن سالم بن عبد الله بن عمر بن الخطاب أنه قال لأشعب : إني أرى الشيطان ليتمثل على صورتك ، وكان رآه بكرة ، وأطعمه هريسة ، ثم بعد ساعتين رآه مصفرا عاصبا رأسه ، بيده قصبة ، قد تحامل إلى دار عبد الله بن عمرو بن عثمان .

ويقال : دعاه رجل ، فقال : أنا خبير بكثرة جموعك . قال : لا أدعو أحدا ، فجاء ، إذ طلع صبي ، فقال أشعب : أين الشرط ؟ قال : يا أبا العلاء ! هو ابني ، وفيه عشر خصال : أحدها : أنه لم يأكل مع ضيف قال : كفى ، التسع لك ، أدخله .

وعنه : قال : أتتني جاريتي بدينار ، فجعلته تحت المصلى ، ثم جاءت بعد أيام تطلبه ، فقلت : خذي ما ولد ، فوجدت معه درهما ، فأخذت الولد ، ثم عادت بعد جمعة ، وقد أخذته ، فبكت ، فقلت : مات النوبة في النفاس . فولولت ، فقلت : صدقت بالولادة ، ولا تصدقين بالموت .

قال أبو عبد الرحمن المقرئ : قال أشعب : ما خرجت في جنازة ، فرأيت اثنين يتساران ، إلا ظننت أن الميت أوصى لي بشيء . وقيل : إنه كان يجيد الغناء . يقال : مات سنة أربع وخمسين ومائة .


دروس شرح موطأ مالك للشيخ الدكتور سعيد الكملي حفظه الله و نفع به.

Comments